ولد الموجيرة

ولد الموجيرة

رواية باللهجة الشعبية التونسية

27.92 ر.س تدور أحداث الرواية التي اختار لها الكاتب بين منطقة وهمية اختار لها اسم وادي الهشيم ولكن تفهم من السياق أنها تقع بالوسط الغربي التونسي والعاصمة تونس مرورا بجهات أخرى مثل قابس والقيروان وسليانة وهي أماكن يأتي ذكرها في الرواية مع تصاعد الأحداث. أما أبطال الرواية الذين يصنعون الأحداث فهم شخصيات من ايها الناس يمثلون شرائح مختلفة من المجتمع التونسي ولكن الشخصية المحورية في الرواية هي شخصية السبتي أو ولد الموجيرة الذي قست عليه الظروف منذ ولادته بعد وفاة أمه وزواج والده من جديد ففقد توازنه العاطفي و أصبح شبه منبوذ من سكان القرية حتى أن كل عمل مشين يحدث في المنطقة يلصق به حقا أو باطلا فضلا عما أصبح يعانيه من أثر الصفة التي الصقت به وهي ولد الموجيره فأصبح ميالاً إلى العنف ورد الفعل ويقرر أن يخرج من قريته بلا رجعة. وتغيب أخباره لمدة طويلة يكون هو أثناء هذه الفترة قد حاول الهجرة خلسة إلى بلد مجاور ولكن في الطريق في قابس يتعرف على صديق له ويقرران التحول إلى العاصمة بدلا من الحرقة. وفي العاصمة يشتغلان في مهن بسيطة مثل الحراسة او العمل في المطاعم أو المقاهي إلى أن يتعرف السبتي على السيدة وداد وهي أرملة أربعينية توفي زوجها في حادث ولاتريد الزواج مرة أخرى ولكن بعد تعرفها على السبتي تجد فيه شخصاً يملأ عليها فراغها العاطفي والنفسي ولد الموجيرة - محمود حرشاني المزيد من التفاصيل
نبذه عن الكتاب

تدور أحداث الرواية التي اختار لها الكاتب بين منطقة وهمية اختار لها اسم وادي الهشيم ولكن تفهم من السياق أنها تقع بالوسط الغربي التونسي والعاصمة تونس مرورا بجهات أخرى مثل قابس والقيروان وسليانة وهي أماكن يأتي ذكرها في الرواية مع تصاعد الأحداث. أما أبطال الرواية الذين يصنعون الأحداث فهم شخصيات من ايها الناس يمثلون شرائح مختلفة من المجتمع التونسي ولكن الشخصية المحورية في الرواية هي شخصية السبتي أو ولد الموجيرة الذي قست عليه الظروف منذ ولادته بعد وفاة أمه وزواج والده من جديد ففقد توازنه العاطفي و أصبح شبه منبوذ من سكان القرية حتى أن كل عمل مشين يحدث في المنطقة يلصق به حقا أو باطلا فضلا عما أصبح يعانيه من أثر الصفة التي الصقت به وهي ولد الموجيره فأصبح ميالاً إلى العنف ورد الفعل ويقرر أن يخرج من قريته بلا رجعة. وتغيب أخباره لمدة طويلة يكون هو أثناء هذه الفترة قد حاول الهجرة خلسة إلى بلد مجاور ولكن في الطريق في قابس يتعرف على صديق له ويقرران التحول إلى العاصمة بدلا من الحرقة. وفي العاصمة يشتغلان في مهن بسيطة مثل الحراسة او العمل في المطاعم أو المقاهي إلى أن يتعرف السبتي على السيدة وداد وهي أرملة أربعينية توفي زوجها في حادث ولاتريد الزواج مرة أخرى ولكن بعد تعرفها على السبتي تجد فيه شخصاً يملأ عليها فراغها العاطفي والنفسي ولد الموجيرة - محمود حرشاني

تفاصيل الكتاب
  • ردمك (ISBN):9789938781403
  • تأليف:محمود صالح حرشاني
  • التصنيف:القصة والرواية
  • اللغة:العربية
  • سنة النشر:2023
  • عدد الصفحات:94
  • الغلاف:تغليف ورقي
  • الوزن (كجم):0.25
ردمك (ISBN)9789938781403
التصنيفالقصة والرواية
اللغةالعربية
سنة النشر2023
عدد الصفحات94
الغلافتغليف ورقي
الوزن (كجم)0.25
فريق العمل
تأليف: محمود صالح حرشاني
مراجعة: اسامة محمود حرشاني

كتب ذات صلة

45.00 ر.س
40.00 ر.س
20.00 ر.س
79.00 ر.س
34.00 ر.س
45.00 ر.س
25.00 ر.س

كتب لنفس البائع

38.24 ر.س