خلاصة تاريخ الفلسفة

خلاصة تاريخ الفلسفة

تأليف:

إبراهيم شديد ومحمد علي الشرقاوي

دار النشر:

مؤسسة حبوة للنشر والتوزيع

36.80 ر.س كتاب "خلاصة تاريخ الفلسفة" بدأ الكتاب عند بداية التفكير الأول للإنسان القديم حيث لم يكن قادرًا على التفلسف بسبب وعورة الحياة وصعوبة العيش أمام الطبيعة وقهرها للإنسان، ولكن لما استقر له الأمر وسخر جزءا كبيرا من الطبيعة شرع في التفكير، فمن "طاليس" وأوائل فلاسفة اليونان إلى "كانت" يصحب الكتاب القارئ في رحلة ماتعة للفلسفة الإنسانية وأهم قواعدها التي قامت عليها. والكتاب من إصدارات ‏‎دار حبوة للنشر والتوزيع بالمملكة العربيةالسعودية. "دار حبوة": دارُ نشرٍ تُعنى بإعادة تقديم نوادر الكتب والمُنتجات المعرفية في مجالات العلوم المتنوعة وعلى رأسها مجال العلوم الإنسانية والأدبية، والتي نسعى من خلالها لإعادة إحياء ما اندثر من المنشورات والكتابات القيمة التي أسهمت يوما ما في إثراء المكتبة الثقافية العربية، كما نسعى قريبا لتقديم منتجات معرفية جديدة تناسب ذوق القارئ والمثقف المعاصر.

تفاصيل الكتاب
  • ردمك (ISBN):9786039174417
  • تأليف:إبراهيم شديد ومحمد علي الشرقاوي
  • دار النشر:مؤسسة حبوة للنشر والتوزيع
  • التصنيف:العلوم الاجتماعية والسياسية
  • اللغة:العربية
  • سنة النشر:2021
  • عدد الصفحات:154
  • الغلاف:تغليف ورقي
  • الوزن (كجم):0.28
ردمك (ISBN)9786039174417
دار النشرمؤسسة حبوة للنشر والتوزيع
التصنيفالعلوم الاجتماعية والسياسية
اللغةالعربية
سنة النشر2021
عدد الصفحات154
الغلافتغليف ورقي
الوزن (كجم)0.28

نبذه عن الكتاب

كتاب "خلاصة تاريخ الفلسفة" بدأ الكتاب عند بداية التفكير الأول للإنسان القديم حيث لم يكن قادرًا على التفلسف بسبب وعورة الحياة وصعوبة العيش أمام الطبيعة وقهرها للإنسان، ولكن لما استقر له الأمر وسخر جزءا كبيرا من الطبيعة شرع في التفكير، فمن "طاليس" وأوائل فلاسفة اليونان إلى "كانت" يصحب الكتاب القارئ في رحلة ماتعة للفلسفة الإنسانية وأهم قواعدها التي قامت عليها. والكتاب من إصدارات ‏‎دار حبوة للنشر والتوزيع بالمملكة العربيةالسعودية. "دار حبوة": دارُ نشرٍ تُعنى بإعادة تقديم نوادر الكتب والمُنتجات المعرفية في مجالات العلوم المتنوعة وعلى رأسها مجال العلوم الإنسانية والأدبية، والتي نسعى من خلالها لإعادة إحياء ما اندثر من المنشورات والكتابات القيمة التي أسهمت يوما ما في إثراء المكتبة الثقافية العربية، كما نسعى قريبا لتقديم منتجات معرفية جديدة تناسب ذوق القارئ والمثقف المعاصر.