ضحايا

ضحايا

تأليف:

جمعة الموفق

دار النشر : دار الفرجاني
50.00 ر.س "رواية (ضحايا) لجمعة الموفق يكون القارئ إزاء ما يمكن تسميته (شعرية البشاعة)، فأجساد الضحايا التي تؤثث مشاهد البشاعة تبتني في الوقت نفسه جماليات هذا المتخيّل السردي الذي يتخذ من المذابح الأخيرة في ترهونة مرجعاً له، فالأجساد المعذّبة والمنتهكة والمأزومة والجثث هي السارد الفعلي في هذه الرواية التي تنفتح كثيراً على السينما عبر تضاؤل دور السارد، رواية تفعّل العين من خلال مشاهد البشاعة، لكنّ هاته العين تلتمس مع تنامي السرد في تلك الأجساد المتعفنة جماليات كتابة سردية مغايرة، ويشتم الأنف رغم نتانة الجثث رائحة سرد حقيقي، إنها رواية المتناقضات تجعل من الجناة ضحايا، ضحايا ثقافتهم ورغبة مستبدة في الانتقام. تمتاز رواية (ضحايا) بقيمة أخرى بالإضافة إلى قيمتها الفنية تتمثّل في كونها فعل إدانة، تتخذ من الحبر وسيلة لكتابة سيرة أجساد ميتة لم تجد من يكتب سيرتها، وتبحث في تلك الجثث عن معنى، وتصغي على نحو لافت إلى سردها." -د. عبد الحفيظ العابد الكاتب جمعة الموفق من مواليد مدينة ترهونة، ليبيا عام 1969. تخرج من معهد أحمد النائب للمعلمين عام 1988. عمل بالتدريس حتى عام 2000، ويقيم حاليًا بدولة الإمارات العربية المتحدة. صدر له ديوانين شعريين وروايتين. المزيد من التفاصيل
نبذه عن الكتاب

"رواية (ضحايا) لجمعة الموفق يكون القارئ إزاء ما يمكن تسميته (شعرية البشاعة)، فأجساد الضحايا التي تؤثث مشاهد البشاعة تبتني في الوقت نفسه جماليات هذا المتخيّل السردي الذي يتخذ من المذابح الأخيرة في ترهونة مرجعاً له، فالأجساد المعذّبة والمنتهكة والمأزومة والجثث هي السارد الفعلي في هذه الرواية التي تنفتح كثيراً على السينما عبر تضاؤل دور السارد، رواية تفعّل العين من خلال مشاهد البشاعة، لكنّ هاته العين تلتمس مع تنامي السرد في تلك الأجساد المتعفنة جماليات كتابة سردية مغايرة، ويشتم الأنف رغم نتانة الجثث رائحة سرد حقيقي، إنها رواية المتناقضات تجعل من الجناة ضحايا، ضحايا ثقافتهم ورغبة مستبدة في الانتقام. تمتاز رواية (ضحايا) بقيمة أخرى بالإضافة إلى قيمتها الفنية تتمثّل في كونها فعل إدانة، تتخذ من الحبر وسيلة لكتابة سيرة أجساد ميتة لم تجد من يكتب سيرتها، وتبحث في تلك الجثث عن معنى، وتصغي على نحو لافت إلى سردها." -د. عبد الحفيظ العابد الكاتب جمعة الموفق من مواليد مدينة ترهونة، ليبيا عام 1969. تخرج من معهد أحمد النائب للمعلمين عام 1988. عمل بالتدريس حتى عام 2000، ويقيم حاليًا بدولة الإمارات العربية المتحدة. صدر له ديوانين شعريين وروايتين.

تفاصيل الكتاب
  • ردمك (ISBN):9789778679054
  • تأليف:جمعة الموفق
  • دار النشر:دار الفرجاني
  • التصنيف:القصة والرواية
  • اللغة:العربية
  • سنة النشر:2023
  • عدد الصفحات:228
  • الغلاف:تغليف ورقي
  • الوزن (كجم):0.37
ردمك (ISBN)9789778679054
دار النشردار الفرجاني
التصنيفالقصة والرواية
اللغةالعربية
سنة النشر2023
عدد الصفحات228
الغلافتغليف ورقي
الوزن (كجم)0.37

كتب ذات صلة

55.00 ر.س
77.00 ر.س
45.00 ر.س
25.00 ر.س
60.20 ر.س
34.00 ر.س
40.00 ر.س

كتب لنفس البائع

60.00 ر.س
30.43 ر.س
43.00 ر.س
100.00 ر.س
30.43 ر.س
86.96 ر.س
34.78 ر.س
34.78 ر.س